Add Question

التعرض للشمس بعد زراعة الشعر

التعرض للشمس بعد زراعة الشعر

التعرض للشمس بعد زراعة الشعر

يجب اتباع كافة تعليمات الطبيب وخصوصا فيما يتعلق بـ التعرض للشمس بعد زراعة الشعر حيث دائما ما ينصح الأطباء المتخصصين في مجال زراعة الشعر بأن يبعد المريض على اشعة الشمس بعد عملية زراعة الشعر.

حيث تعتبر زراعة الشعر عملية جراحية مهمة للغاية تتطلب العديد من الاحتياطات والتعليمات في المراحل الأولى من مرحلة عملية الشفاء التي يجب اتخاذها بواسطة المريض لكي يضمن نسبة نجاح عالية، وعادة الالتزام واتباع التعليمات اللاحقة للعمليات الجراحية هي في الواقع مهم للغاية لضمان نجاح العملية.

نتلقى العديد من الأسئلة حول ما يتعلق بأخذ الإجازات بعد إجراء عملية زراعة الشعر حيث يحاول الأشخاص القيام بـ كلتا المهمتين خلال فترة الراحة، ومع ذلك هل تعتبر فكرة جيدة أن تعرض نفسك لأشعة الشمس بعد القيام بزراعة الشعر وهذا ما سنتحدث عنه وايضا سؤال اخر وهو ما هي فوائد تجنب التعرض لأشعة الشمس بعد زراعة الشعر

ولذلك يرشدك خلال خطوات التعافي من زراعة الشعر، بما في ذلك ما يلزم وما لا يلزم، والاحتياطات وغيرها.

لماذا يجب تجنب التعرض لأشعة الشمس بعد زراعة الشعر ؟

من خلال موقع أوزيل هير سنتحدث عن فائدة الابتعاد عن أشعة الشمس الضارة خصوصا بعد القيام بعملية زراعة الشعر.

حيث يمر جلد فروة الرأس بوقت جراحي كبير للغاية أثناء إجراء عملية زراعة الشعر، وعلى الرغم من كمية الوقت الجراحي الذي يحدث إلا أن تأثر البشرة قد يختلف باختلاف تقنية زراعة الشعر المستعملة للمرضى.

ولذلك ومع كل الأحوال باختلاف التقنيات المستخدمة لزراعة الشعر فإنه عندما تتعافى من هذه العلاجات، تكون فروة رأسك حساسة بشكل أكبر، التعرض للشمس بعد زراعة الشعر وخاصة المفرط يمكن أن يكون ضارًا للغاية لأنه يمكن أن يضر بالمناطق التي حدث فيها زراعة بصيلات الشعر، وبالتالي يكون غير قادر على حماية نفسه من أشعة الشمس.

ويحدث ذلك لأن الكروم وفورات والتي تعتبر المسؤولة عن حماية الجلد من أشعة الشمس تكون غير نشطة سواء أثناء العملية أو ما بعد عملية زراعة الشعر.

لذلك سوف يستغرق الأمر بعض الوقت حتى تتجدد بشكل طبيعي، لذلك لا يؤدي التعرض بشكل مستمر لأشعة الشمس إلى إتلاف البصيلات الجلدية الجديدة والمغروسة في المنطقة المستقبلة فحسب، بل يمكن أيضًا أن يخترق الأنسجة العميقة لفروة رأسك ويسبب ضررًا دائمًا.

أسباب تجنب التعرض لأشعة الشمس بعد زراعة الشعر

من الأسباب التي يجب أن تكون في الاعتبار عند التعرض للشمس بعد زراعة الشعر هي أنه:

كلما كان زادت عدد الشقوق في منطقة ما في الجلد، يصبح الجلد أو تلك المنطقة تحديدا أكثر حساسية وخاصة للأشعة فوق البنفسجية.

من المفترض أن تكون عمليات زراعة الشعر القديمة أكثر حماية ومقاومة بالنسبة للتأثيرات الكبيرة لأشعة الشمس التي نواجهها في وقتنا الحالي، لكن البصيلات المزروعة حديثًا لا تزال في مرحلة النضج ولا تتمتع بنفس المستوى من المناعة والقوة.

ما هي المدة التي يجب أن تتجنب فيها التعرض للشمس بعد زراعة الشعر ؟

ينصح أطباء الأمراض المتخصصين في مجال زراعة الشعر بحماية فروة رأسك من التعرض للشمس بعد زراعة الشعر لمدة أسبوعين بعد إجراء عملية زراعة الشعر بالاقتطاف او أي تقنية أخرى تستخدم الجراحة للفروة بشكل عام، او لطريقة الأكثر فعالية لحماية فروة رأسك الحساسة من أشعة الشمس المباشرة هي وذلك عن طريق:

ارتداء قبعة، ويجب أن تكون القبعة عملية وواسعة وتوفر تغطية كاملة للمنطقة المزروعة ولا تسبب اي تضغط على فروة الرأس ويجب أن تكون من مواد طبيعية.

كما يجب تجنب استخدام كريم واقي الشمس بأي شكل من الأشكال، حتى تلتئم بصيلات الشعر بشكل تام يجب عليك التأكد من تغطية فروة رأسك بالكامل عند الخروج والتعرض للشمس.

نظرًا لأن فروة الرأس ستظل حساسة لمدة ثلاثة أشهر على أقل تقدير بعد إجراء عملية الزراعة الشعر، فمن الأفضل ارتداء نوع من أغطية الرأس الواقية. وإذا رأيت أن تعاني من أي نوع من عدم الراحة بعد عملية الزراعة فيجب عليك أن ترى طبيبك المتخصص في أقرب وقت ممكن.

إقرأ أيضًا: