Add Question

انتفاخ الوجه بعد زراعة الشعر: خطوات تفادي المشكلة وطرق العلاج

انتفاخ الوجه بعد زراعة الشعر: خطوات تفادي المشكلة وطرق العلاج

انتفاخ الوجه بعد زراعة الشعر

يتساءل الكثير من الناس عن سبب انتفاخ الوجه بعد زراعة الشعر، حيث انه بشكل عام، تحتمل أي عملية جراحية مهما كانت صغيرة وبسيطة بعض الأثار الجانبية القليلة التي من الممكن تقليلها قدر الإمكان.

كما يمكن كذلك تفاديها كلها إذا اتبعنا التعليمات الموجهة لنا من الطبيب الجراح، وذلك من أجل التأكد من تحقيق أفضل نتيجة ممكنة، يجب أن تكون حريصا جدا على العناية بشعرك المزروع لتجنب انتفاخ الوجه بعد زراعة الشعر.

ما هو انتفاخ الوجه بعد زراعة الشعر ؟

من خلال موقع اوزيل هير سنتحدث عن سبب حدوث انتفاخ الوجه بعد عملية زراعة الشعر، حيث ان لدى الكثير من الناس مخاوف بشأن انتفاخ الوجه بعد زراعة الشعر.

ولذلك اضفنا بعض النصائح والمعلومات المفيدة لمساعدتهم على الاستعداد لهذه المشكلة التي يمكن أن تواجههم بعد اتمام العملية.

فروة رأسك وأنسجة وجهك وعائية ودقيقة للغاية، هذا يعني أنه يوجد الكثير من الأوعية الدموية الصغيرة أسفل سطح الجلد في هذه تلك المناطق الحساسة.

نتيجة لذلك، ستؤدي الإجراءات التجميلية أيا كانت سببها، سواء الغازية أو أقل من ذلك، إلى حدوث تورم مؤقت ينتقل إلى الوجه مسببا انتفاخ الوجه بعد زراعة الشعر.

وتعرف الالتهاب: انه استجابة الجسم الطبيعية المناعية للأضرار، وسوف يتطور الورم بعد عملية زراعة الشعر اعتمادا على مكان الزراعة والتطعيم. إذا تم علاج خط الشعر، تظهر بشرة الجبين المنتفخة قليلا في أول 24 ساعة.

كما انها ستستمر لمدة لا تقل عن 3-5 أيام قبل أن تختفي بشكل طبيعي، لذلك عندما يتأثر التورم بالجاذبية، فإنه يميل إلى الانخفاض وقد ينتشر إلى منطقة العين الحساسة، مما قد يسبب تورم العينين وبعض القلق وربما انتفاخ الوجه بشكل كلي.

كيفية تفادي انتفاخ الوجه بعد زراعة الشعر

إذا كنت تريد علاج انتفاخ الوجه بعد زراعة الشعر، فسوف ينصحك طبيبك بالابتعاد عن تناول حبوب سيولة الدم لمدة لا تقل عن أسبوعين قبل العملية وبعدها أيضا.

من المعروف أن بعض مسكنات الألم المضادة للالتهابات، مثل الأسبرين، تؤدي إلى حدوث النزيف، أيضا المكملات العشبية تحتوي على بعض المكونات التي قد تسبب مشكلة كذلك.

من المهم أن تخبر جراحك بكل شيء تتناوله من ادوية تنتظم عليها، بغض النظر عن طبيعته أو ضرره قد يسببه.

على الرغم من أن التورم يعد جزءا متوقعا ولحسن الحظ يكون مؤقتا من عملية الاستشفاء، إلا أنه لا أحد يتطلع إلى الوقت الذي يحتاج فيه للشفاء بشكل خاص بسبب الانتفاخ في الجبهة والوجه.

بينما يمكنك تغطية فروة رأسك الشافية بقبعة ناعمة لمدة أسبوع أو أسبوعين، فليس من السهل تغطية وجهك، لكن إذا كنت تعالج التورم، فلا ننصح بعمل ذلك.

أولا: تجنب زيادة معدل ضربات القلب وضغط الدم على منطقة الوجه حتى لا تزيد من معدل ضغط الدم في هذه المنطقة مما يزيد من فترة حدوث الانتفاخ والالتهاب، لذلك يجب عليك الابتعاد عن ممارسة الرياضة لفترة لا تقل عن أسبوعين.

ثانيا: تجنب الطعام المالح وشرب المزيد من الماء حتى لا ترفع من ضغط الدم، حيث شرب المزيد من الماء يبدو غير صحيح لإدارة الالتهاب، لكن الجفاف والصوديوم الزائد يمكن أن يؤدي إلى احتباس الماء لفترة طويلة في الأنسجة. وبالتالي تقليل الالتهاب.

ثالثا: يجب الحفاظ على رأسك مرتفعة حتى لا تزيد من ضغط الدم في منطقة الوجه وايضا تجنب الانحناء، والاجهاد البدني الكبير أو حتى الاستلقاء للأسبوع الأول.

أخيرا، استخدم كمادات باردة على منطقة الالتهاب لتخفيف التورم والانزعاج. بعد مرور 3-5 أيام الأولى، سوف يحل جسمك كل من الاحمرار والتورم بشكل طبيعي وبعدها يختفي الألم والتورم وستتمكن من علاج انتفاخ الوجه بعد زراعة الشعر الذي يشعرك بالقلق الدائم.

نصائح لتجنب انتفاخ الوجه بعد زراعة الشعر

ستجد انتفاخ الوجه بعد زراعة الشعر في منطقة العينين والوجه في بعض الأحيان، لذلك لا داعي للخوف فسوف يحدث انخفاض في ذلك التورم بعد أسبوع واحد من عملية الزراعة، ولكن إذا لم يتم تقليله فيمكن أن يسبب عدم الراحة في الأيام الأولى بعد إجراء الجراحة.

يقل التورم بشكل عام بمرور الوقت، لكن إذا استمر فقد يؤدي إلى مضاعفات كبيرة وربما تجعل وجهك ينتفخ لفترة أطول.في حالة استمرار التورم لأيام أطول وتصبح غير مريحة، يجب اتباع الإجراءات التالية لتقليل ذلك التورم وهي كالتالي:

حافظ على رأسك مرتفعا

احتفظ برأسك في وضع مرتفع باستخدام عدة وسائد أسفل الرقبة خلال النوم او الراحة، حيث ان هذا يقلل من التورم ويقلل أيضا من فرص حدوث أي ضرر على نتائج الشعر المزروع.

لذلك يجب عليك عدم النوم افقيا حتى لا يتصاعد الدم الى منطقة الرأس ومنطقة العملية وبالتالي يحدث زيادة في التورم والالتهاب بشكل ملحوظ. لذلك يجب النوم بشكل مائل لان ذلك يقلل الانتفاخ ويساعد في سرعة الاستشفاء.

استخدام الأدوية

تساهم بعض الأدوية في الحد من حدوث التورم وانتفاخ الملحوظ للوجه بعد زراعة الشعر ولكن يلزم أن تؤخذ هذه الأدوية وفقا لوصفة الجراح.

بعض الأدوية المضادة للالتهابات تعمل أيضا على الانتفاخات غير وظيفتها المسكنة للألم.

إذا رأى الطبيب المعالج أن مريض زراعة الشعر في حالة تستوجب إعطاء أدوية ومضادات للالتهاب حتى لا يزيد التورم وينخفض، فسوف يعطيك هذه الأدوية بعد العملية.

الكمادات الباردة حول العينين

يمكن أن يؤثر التورم على منطقة العين، لذا فإن استخدام الضغط البارد باستخدام الكمادات من شأنه أن يساعد في تقليل التورم عن طريق تقليل تدفق الدم في تلك المنطقة عن طريق تقييد الأوعية الدموية الدقيقة الموجودة بالقرب من العينين والوجه. لكن يجب أن تكون حريصا على عدم استخدام الكثير من الكمادات الباردة أيضا لأنه قد يؤثر على نمو بصيلات الشعر الجديدة. هذه الكمادات يجب أن تكون معتدلة إلى حد ما، لأن الكمادات الباردة للغاية تقلل من تدفق الدم إلى البصيلات المزروعة.

تجنب النشاط البدني المفرط

تجنب أي نشاط بدني قوي يؤثر عليك لأنه يمكن أن يزيد من التورم ويطيل من عملية الاستشفاء المحددة لحالتك.

كما يمكن أن يسبب انفجار لتلك الانتفاخات مما يؤدي إلى تجلط الدم وزيادة الالتهابات، رفع الأثقال على سبيل المثال، يؤدي إلى ضخ الدم بقوة كبيرة في منطقة الرأس والوجه.

يمكن لهذا التدفق القوي أن يسبب تراكم السوائل بكثرة حول العينين وفي كافة مناطق الوجه وخاصة الجبهة مما يزيد من انتفاخ الوجه بعد زراعة الشعر.

تجنب عقاقير معينة

ايضا لكي تزيد من فرص الشفاء بعد حدوث انتفاخ الوجه بعد زراعة الشعر، يلزم تجنب تناول الأسبرين والإيبوبروفين لمدة لا تقل عن أسبوع كامل بعد عملية زراعة الشعر.

لأن هذه الأدوية تسبب زيادة في عملية سيولة الدم وبالتالي زيادة انتفاخ الوجه بعد زراعة الشعر وزيادة الالتهابات.

في القليل من الأحيان، يمكن أن تسبب هذه الأدوية مشاكل أخرى معقدة مثل عدم توقف النزيف وزيادة تراكم السوائل والمصل تحت الجلد وحول العينين حيث ان هذه المشكلة ستؤدي بشكل كبير إلى تأخر الشفاء وزيادة انتفاخ الوجه والعينين والجبهة والوجه بشكل عام.

استخدام المنشطات

من أكثر الأشياء التي تساعد على تخفيف التورم هي أخذ جرعة منخفضة جداً من الستيرويد، حيث أنها تساعد في نضح السوائل التي تتمركز حول العينين وتسبب انتفاخ الوجه بعد إتمام عملية الزراعة، وهذه المنشطات تُأخذ في شكل حقن كما يعطى الستيرويد القشري هو الآخر لتقليل  التورم في الحالات التي تكون صعبة ومستعصية في بعض الأحيان، حيث أن التورم من أكثر الآثار الجانبية التي تأتي بعد عملية  زراعة الشعر عادةً وهو يختفي بعد أيام قليلة.

لذا لا ينبغي على المريض أن يقلل بهذا الشأن، ولكن نادراً ما تصبح شديدة وتستمر لفترة طويلة، وفي هذه الحالة يجب توخي الحذر واتباع تعليمات الطبيب المعالج جيداً حتى تزول المشكلة دون أن تترك ورائها أي مضاعفات.

لماذا يحصل انتفاخ الوجه بعد عملية زراعة الشعر ؟

تعتبر فروة الرأس وأنسجته الوجه وعائية للغاية، مما يعني أنه هناك الكثير من الأوعية الدموية الدقيقة أسفل سطح الجلد، وبسبب هذا تؤدي الإجراءات التجميلية، إلى حدوث تورم مؤقت ينتقل إلى الوجه، ولكن لا داعي للقلق لأن هذا الأمر لن يستغرق أكثر من 5 أيام وتعود الأمور إلى طبيعتها بعد ذلك.

هل بإمكانك تفادي انتفاخ الوجه بعد عملية زراعة الشعر ؟

بالرغم من أن الورم قد يحدث في بعض الحالات وهذا شيء طبيعي من بعد إجراء العملية ومن حسن الحظ أنه مؤقتا ويزول بعد أيام قليلة، إلا أن الطبيب ينصح دائما بعدم تناول أي ادوية للِسيولة لمدة تصل إلى أسبوعين على الأقل من بعد إجراء العملية لكي لا تحدث أي مشاكل تؤدي إلى نزيف، ولكن الطبيب ينصحك بتناول المكملات العشبية التي تحتوي على بعض المكونات التي تساعد على الشفاء العاجل.

 هل تورم الوجه يعتبر فشل عملية زراعة الشعر ؟

يُعد تورم الوجه بعد عملية زراعة الشعر من الأعراض الجانبية الطبيعية، ولذا يجب على المريض ألا يقلق بهذا الشأن لأن هذا الأمر لا يعني أن العملية فشلت، ولكن ينبغي على المريض أن يتبع تعليمات الطبيب المعالج بدقة شديدة لكي يتخطى هذه المرحلة دون وجود أي آثار جانبية ضارة.

إقرأ أيضًا: