Add Question

زراعة الشعر الأحدث وبدون جراحة

زراعة الشعر الأحدث وبدون جراحة

زراعة الشعر الأحدث وبدون جراحة

إن عملية زراعة الشعر أصبحت من أسهل العمليات الآن، فأصبح هناك عمليات زراعة الشعر الأحدث وبدون جراحة لعلاج مشاكل الصلع في المناطق التي يتأخر بها نمو الشعر في الرأس واللحية أو الصلع الوراثي.

أحدث التقنيات لزراعة الشعر بدون جراحة

في السابق كانت تستخدم تكنولوجيا (FUT) أو زراعة الشعر بالشريحة وهي عبارة عن عملية جراحية يقوم بها الجراحين والفنيين المختصين بإزالة جزء الجلد الخلفي في منطقة الرأس، لأنها تعتبر من المناطق المانحة للشعر، ومن ثم تخييطها بالغرز مما يترك ندبات رديئة الشكل بعد إتمام العملية.

وكانت هذه التقنية تتطلب تدريباً على أعلى مستوى للجراحين والفنيين الذين يقومون بهذه العملية، وكانت تسبب العديد من المشاكل التي تؤثر على المظهر العام والتي كان من الصعب التعافي منها والعودة إلى الحياة الطبيعية مرة أخرى.

من الواضح أن هذه التقنية ليست الطريقة الأمثل لزراعة الشعر في منطقة الرأس أو اللحية، خاصة إذا كنت ممن يخافون من إجراء عمليات جراحية؛ لذا لجأ المختصون حول العالم إلى تطوير وابتكار تقنية جديدة لزراعة الشعر دون اللجوء إلى العمليات الجراحية التي قد تسبب تشوه في منطقة زراعة الشعر.

وبالتالي تم تحديث وتطوير تلك التقنية إلى ما يسمى (بتقنية الاقتطاف) والتي أصبحت الآن الأكثر انتشارا واستعمالا في العيادات حول العالم وخاصة العيادات التركية التي يكثر بها عمليات زراعة الشعر.

وهناك العديد من التقنيات الحديثة التي تستخدم تكنولوجيا الإقتطاف في عمليات زراعة الشعر يعرضها لكم موقع اوزيل هير ومنها:

تقنية زراعة الشعر بالاقتطاف (FUE):

هي تقنية زراعة الشعر الأحدث وبدون جراحة عن طريق التقاط بصيلات الشعر من المناطق المانحة من جذورها بدون إحداث شقوق أو جراحة، ويتم تدريب الأطباء جيداً لالتقاط بصيلات الشعر من جذورها بدون إتلافها أو قطع أنسجة البصيلة ودون إحداث تلف في الشعرة نفسها.

تتم هذه العملية تحت التخدير العام، وتتميز بأنها تصلح في أغلب الحالات المرضية، كما أنها تتميز بتكلفتها المنخفضة مقارنة ببقية التقنيات التي طورها المختصون من تقنية FUE، وبالطبع لها نتائج مرضية جداً مقارنة بعمليات زراعة الشعر بالشريحة.

تقنية زراعة الشعر بالاقتطاف الدقيق Nano FUE:

في هذه التقنية يستخدم الأطباء إبر رفيعة مجوفة لالتقاط بصيلات الشعر من المناطق المانحة (مثل خلفية الرأس أو جوانب الرأس) وما حولها من الخلايا التي تحتوي على جميع الخصائص التي تعمل على نمو الشعر.

وتختلف المناطق المانحة من حيث كثافة الشعر، حيث أن هناك مناطق بها وحدات تنمو بها أربع أو خمس شعرات في البصيلة الواحدة، فيقوم الأطباء بالتصوير المجهري لاكتشاف المناطق التي بها كثافة شعر أكثر من الأخريات، وتقوم هذه التقنية بالإزالة الدقيقة لهذه البصيلات دون التسبب في حدوث ضرر في أي واحدة منهم.

يلجأ المرضى الذين يحتاجون إلى تكثيف مناطق الشعر الخفيفة إلى هذه التقنية، حيث يتم انتقاء بصيلات الشعر بصورة أكثر دقة وبخصائص معينة لتوزيع الشعر بطريقة تجعل المظهر الأخير بعد العملية طبيعياً، وتستخدم هذه التقنية بشكل أوسع من قبل النساء في عمليات زراعة شعر الحاجب والرموش، كما تستخدم في حالات الحروق والجروح.

زراعة الشعر المباشر بأقلام تشوي DHI

تقنية DHI هي إحدى تقنيات زراعة الشعر الأحدث وبدون جراحة، وتعتمد هذه التقنية على استخدام قلم “تشوي” وهو عبارة عن إبرة مجوفة ذات دقة عالية لالتقاط الشعيرات بالغة الصغر من المناطق المانحة إلى المناطق المصابة بسرعة كبيرة، وهذه التقنية خالية من أي عمليات جراحية ولا تحتاج إلى فتح شقوق تسبب تشوه في فروة الرأس.

هذه التقنية لا تعتمد على حلاقة الشعر من المنطقة المستقبلة، مما يعطي ميزة لمن يرغبون في تكثيف المناطق التي بها شعر خفيف كالحواجب والرموش ومقدمة الشعر.

تقنية زراعة الشعر بتقنية السفير

في هذه التقنية يتم استخدام شفرات حجر السفير (وهو من الأحجار الكريمة) الذي يتميز بقدرته الرائعة في عمليات زراعة الشعر، وتعتبر هذه التقنية هي الأكثر انتشاراً بين جميع التقنيات الحديثة وتتم عن طريق التقاط بصيلات الشعر من المناطق المانحة وغرزها بشكل دقيق في المناطق المستقبلة.

تتميز هذه التقنية بأن حجر السفير المستخدم يكون له فتحات رقيقة بالغة الصغر تقلل من حدوث أي مشاكل في الأنسجة الموجودة في فروة الرأس.

تعمل هذه التقنية بفاعلية للمرضى الذين لديهم مشكلة في التئام فروة الرأس، حيث يتم استخدام مخدر موضعي على المناطق التي سيتم التقاط الشعيرات منها، ومن ثم إنشاء شقوق في المنطقة التي سيتم زراعة الشعر بها بأحجام مختلفة مما يمكن زراعة البصيلات قرب بعضها، وبالتالي الشفاء السريع من عملية الزراعة دون انتقال عدوى إلى فروة الرأس.

وتصلح هذه التقنية أيضاً للمرضى الذين يعانون من مرض السكر، أو مرضى الأورام السرطانية، وللنساء الراغبات في تكثيف الشعر في المناطق التي بها شعر خفيف، وأيضاً في عمليات تصحيح الشعر.

إقرأ أيضًا: