Add Question

زراعة الشعر في تركيا

زراعة الشعر في تركيا

يبحث الكثير من الناس عن أفضل الطرق مثل زراعة الشعر في تركيا، في غالبية الأحيان لا نجد حل مضمون لمشاكل تساقط الشعر من بين الخيارات الموجودة بداخل الأسواق.

ولكن بشكل عام يؤكد كافة خبراء العناية بالشعر أن عملية زراعة الشعر هي أفضل حل دائم لكل هذه المشاكل، فإذا كنت ممن يريدون هذا الحل الرائع، سوف تجد أفضل المراكز لتلك المهمة في تركيا.

نصائح قبل عملية زراعة الشعر في تركيا لنتائج أفضل وتكلفة مناسبة

إذا قمت باختيار زراعة الشعر في تركيا وسوف نطلعك على كل ما تريد معرفته من خلال موقعنا اوزيل هير لذلك يجب عليك قراءة ما يأتي.

سوف تحتاج إلى اتباع بعض الخطوات قبل تلك العملية، هذه التعليمات والخطوات سوف تساعدك في معرفة القرار الصائب الذي يجب اتخاذه، ربما تجد أن عملية اتخاذ القرار أمرا سهلا بعض الشيء إذا كانت مرتبطة ببعض المعرفة السابقة عن الإجراءات المتاحة.

كيفية زراعة الشعر في تركيا

تعتبر عملية زراعة الشعر في تركيا هي عملية جراحية يحدث فيها بنقل بصيلات الشعر من فروة الرأس من منطقة التي تسمى المنطقة المانحة إلى منطقة الصلع التي تسمى المنطقة المستقبلة.

ويحدث ذلك عن طريق استخدام الأدوات والتقنيات الحديثة، حيث يتم زرع بصيلات الشعر التي تم اخذها من مؤخرة أو جانب الرأس ويتم نقلها في ثقوب صغيرة في منطقة الصلع والتي تسمى القنوات المستقبلة للبصيلات.

ولذلك يستخدم معظم الأطباء في تركيا تقنيات متنوعة لإجراء عملية زراعة الشعر حيث أن كلٌ منهما لديه عدد متفاوت من الإيجابيات والسلبيات وأفضل هذه التقنيات هي:

زراعة الشعر بالشريحة:

تعد أحد التقنيات تقليدية لزراعة الشعر، والتي لم يعد استعمالها كثيراً في هذه الأوقات، وتتضمن العملية قطع شريط من الجزء الخلفي وجوانب فروة الرأس، بحيث يكون هذا الشريط محملاً بالشعر ومن خلاله يتم تشريح الوحدات المسامية من شريط الأنسجة ومن ثم زرعها في المنطقة المستقبلة للبصيلات.

زراعة الشعر بالاقتطاف:

FUE تعتبر هذه التقنية أكثر تطورا من زراعة الشعر التقليدية القديمة، والتي تتضمن استخلاص وحدات الشعر الفرديةً من المنطقة المانحة المختارة وزرعها في المنطقة المستقبلة.

تقنية الإقتطاف الدقيق Nano FUE:

تستخدم لإجراء عملية زراعة شعر كثيفة وطبيعية، تعتبر تقنية الإقتطاف الدقيق أكثر فعالية من العمليات الاخرى.

تقنية السفير لزراعة الشعر:

يتم إجراؤها باستخدام شفرات حجر السفير وتأثيرها كبير على كثافة وزاوية واتجاه نمو الشعر الجديد، لان عملية فتح القنوات في المنطقة المستقبلة يعتبر من أهم الإجراءات لعمل زراعة الشعر الناجحة. 

زراعة الشعر المباشرة بأقلام تشوي:

تستخدم هذه الطريقة جهاز خاص يسمح بإجراء عملية زراعة شعر سهلة وغير معقدة، حيث تسمح أقلام تشوي بإجراء عمليات الزرع للشعر واللحية كذلك.

والزراعة تحدث عن طريق وضع بصيلات الشعر في المنطقة المستقبلة عبر إجراء واحد في نفس الوقت دون الحاجة إلى فتح القنوات بشكل منفصل والاي تأخذ الكثير من الوقت.

زراعة الشعر بالروبوت:

تعد تقنية الروبوت خاصة فقط في حالة استخراج البصيلات في المرضى ذوي الشعر الداكن والشعر المستقيم.

زراعة الشعر بالخلايا الجذعية:

العلاج بالخلايا الجذعية، تهدف هذه الطريقة إلى إعادة تنشيط نمو الشعر عن طريق تنشيط الخلايا الجذعية في جسم المرضى، ولكن لم يتم إجراء بحوث كثيرة عليه لكي تعرف مدى كفاءة هذه التقنية. 

من الذي قد يحتاج إلى زراعة الشعر ؟

يجب عليك اتباع خطوات زراعة الشعر في تركيا ولكن أيضا في الحقيقة ليس كل من يريد إجراء عملية زراعة للشعر يمكنه ذلك، فهناك صفات يجب أن تتوفر بالأشخاص الذين يستطيعون إجراء زراعة شعر، ومن بين المرشحين الجيدين لعملية زراعة الشعر ما يلي:

  • الرجال الذين يعانون من الصلع الذكوري.
  • النساء ذوات الشعر الخفيف.
  • من فقدوا بعض الشعر نتيجة حروق أو إصابة في فروة الرأس.
  • الأشخاص الذين يعانون من تساقط حاد في الشعر يسبب لهم القلق.

اضرار زراعة الشعر في تركيا

تعتبر اضرار زراعة الشعر في تركيا صغيرة للغاية مقارنة بالمميزات وذلك عكس العمليات الأخرى، حيث أن عمليات زراعة الشعر في تركيا تعتبر أحد أبسط العمليات.

ومع ذلك فإن مع كل إجراء فإن له ميزات وأضرار ومثل العلاجات الجراحية الأخرى، لذلك سنذكر اضرار زراعة الشعر وهي:

  • نزيف.
  • حدوث عدوى بعد الجراحة.
  • تورم في فروة الرأس.
  • كدمات حول العينين.
  • خدر أو قلة الإحساس في المناطق المعالجة من فروة الرأس.

تلك الأضرار لا تحدث فقط في تركيا ولكن هذه ببساطة هي الآثار الجانبية للعملية بشكل عام ويمكن معالجة ذلك بسهولة مع المراكز التي لديها خبرة وليست تجارية.

مخاطر زراعة الشعر في تركيا

في الطبيعي تكون الآثار الجانبية والمخاطر لزراعة الشعر في تركيا بسيطة للغاية وتذهب بعد فترة أو في غضون أسابيع قليلة وهي:

  • نزيف المنطقة المانحة.
  • عدوى بعد الجراحة.
  • تورم فروة الرأس.
  • كدمات حول العينين.
  • تكون قشرة.
  • خدر أو قلة الإحساس في المناطق المعالجة من فروة الرأس.
  • التهاب أو إصابة بصيلات الشعر، وهو ما يعرف بالتهاب الجريبات.
  • حدوث نمو الشعر بشكل غير طبيعي.

ابحث عن أفضل مكان لزراعة الشعر

تعد عملية زراعة الشعر في تركيا بشكل عام ليست من الإجراءات الجراحية ذات المخاطر الكبيرة، ولذلك يمكن أن تتم في عيادة أو مركز طبي متخصص أو مشفى جراحي.

ولكن يفضل أن تكون العملية في أفضل مركز طبي يمتلك الخبرة أو عيادة متخصصة في زراعة الشعر أو مستشفى ذات غرفة عمليات مجهزة لهذا النوع من الإجراءات.

يجب عليك اختيار الموقع المناسب لإجراء العملية حيث لا يوجد في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا دولة أفضل من تركيا في مجال زراعة الشعر.

بسبب هذا الانتشار الرائع في عملية زراعة الشعر في تركيا، أدى إلى استغلال بعض العيادات والمراكز ذات السمعة السيئة وقلة الخبرة هذه الميزة بشكل سيء.

لذا يجب أن ننبه إلى أنك قد تقع في أيدي أحد هذه الأماكن التي تستغل قدوم المرضى إلى تركيا وإجراء عملية زراعة شعر لا تستند على أي أساس طبي لذا يجب عليك ان تحذر.

ذلك قد يؤدي إلى فشل العملية وظهور مضاعفات ومخاطر كبيرة أنت في غنى عنها لذا قبل اختيار المركز أو العيادة لإجراء عملية زراعة الشعر في تركيا، يلزم أن تكون على علم من أن المكان حاصل على شهادة مزاولة المهنة.

أشياء يجب معرفتها قبل زراعة الشعر

قبل أن تختار الطبيب المناسب لزراعة الشعر في تركيا الذي تذهب إليه أو المركز هناك بعض المعايير التي تؤهله لاختيار أفضل طبيب أو مركز زراعة الشعر تركيا ومنها:

  • الدراسة العلمية للطبيب في مجال زراعة الشعر.
  • التقنيات الحديثة والأدوات المتطورة.
  • التكلفة، حيث لا تتوقع أسعاراً منخفضة للحصول على النتائج عالية الجودة.
  • الخدمات التي يوفرها المركز لك مثل (المواصلات أستقبل المرضى من المطار، تقديم السكن).
  • يلزم إجراء العملية من قبل الطبيب المتخصص في زراعة الشعر.
  • شهادات ممارسة زراعة الشعر من الصحة التركية.
  • عدد إجراء العمليات خلال اليوم هي من تحدد مدى اهتمام الطبيب، والرعاية من المركز ( 3-5 عمليات باليوم على الأكثر).
  • الطاقم الطبي المتميز.
  • توفر غرف عمليات معدة ومجهزة لعمليات زراعة الشعر.
  • كذلك توافر غرف طبية لمرضى في الحالات التي تستدعي البقاء في المستشفى.
  • توفر أدوات وحجرة تعقيم خاصة.

أسعار زراعة الشعر في تركيا بأعلى عوامل النجاح

إذا أردت أن تعرف مدى مصداقية العيادة أو المركز الطبي لزراعة الشعر في تركيا، سوف تعرف هذا من الخطوات الأولى للعملية.

قبل تحديد سعر عملية زراعة الشعر في تركيا، يقوم الطبيب والفريق المعاون بتحليل حالة المريض من الصلع ورصد ما هو متوفر من بصيلات الشعر في فروة الرأس وهي العملية الأولية لتحديد تكلفة زراعة الشعر في تركيا.

المعيار العالمي المحدد لأسعار زراعة الشعر في تركيا يشير إلى أنها تراوح بين 1500 إلى 2500 دولار في المتوسط العام وهو معيار التقييم الذي تم الكشف عنه من قبل الجمعية الدولية لجراحي زراعة الشعر.

المملكة العربية السعودية تعتبر من أكثر الدول التي يخرج مرضاها لإجراء عملية زراعة الشعر خارج المملكة.

على الرغم من وجود بعض المتخصصين المتميزين للغاية في السعودية، ولكن التكلفة المرتفعة والنتائج غير المضمونة تدفع الناس دائما للسفر للخارج لإجراء العملية حيث يبلغ متوسط تكلفة زراعة الشعر في السعودية من 8000 الى 9000 دولار أمريكي وهو ما يعادل 35000 ريال سعودي وهو رقم كبير للغاية.

بناء على ذلك، نستنتج أن سعر زراعة الشعر في تركيا يوفر على مرضى الخليج العربي ما يقرب من 7 آلاف إلى 10 آلاف دولار مع وجود خبرات ونتائج أفضل بكثير من التي يجدونها في بلادهم الخاصة.

كمية البصيلات التي تحتاج إلى زراعتها

زراعة الشعر في تركيا

كمية الشعر التي تحتاجها ستعمل على تغيير السعر بشكل كبير، بناء على نوع إجراء زراعة الشعر الذي تختاره.

سوف يقوم الطبيب إما بأخذ بصيلات الشعر من منطقة واحدة أو من عدة مناطق في رأسك، كلما زادت كمية الطعوم التي يحتاجها رأسك، كلما ازداد تكلفة الإجراء بالتبعية.

ولكن يجب أن تكون على دراية أن بعض العيادات تستخدم هذه الطريقة لخداع المرضى لذا يجب أن تحذر، حيث يدعون أنهم يزرعون كميات أكبر من التي تحدث بالفعل لخداع المرضى.

تكلفة زراعة الشعر في تركيا بالريال السعودي

يتساءل الكثير من الناس ما هي تكلفة زراعة الشعر في تركيا بالريال السعودي وعادة ما يتساءل شعب المملكة العربية السعودية وبالأخص عن تكلفة زراعة الشعر في تركيا وما يجعلها مميزة عن غيرها.

حيث يعتقد الكثير أن القيام بتلك العملية في السعودية أفضل من السفر لتركيا ولذلك بعد المقارنة لوجدنا أن عدد العمليات التي تجرى في تركيا أكثر بسبب انها وجهة العالم الأولى في هذا المجال.

مما زادها خبرة في تحديث التقنيات والطرق ومواكبة التكنولوجيا الحديثة والأدوات المتقدمة، أما بالنسبة للتكلفة المادية فهي عادة ما تكون أوفر من التي في المملكة العربية السعودية حيث تتراوح التكلفة بين 5000 الاف ريال سعودي الى 7000 الاف ريال سعودي.

سمعة وشهرة الجراح

سمعة الطبيب الجراح تعتبر كل شيء، حيث ان الجراحون الذين لديهم خبرة كافية، أو المشهورون في زراعة الشعر في تركيا.

في الكثير من الأحيان يفرضون رسوما كبيرة للغاية مقابل خدماتهم، ولكن بعض الأطباء المشاهير يخفضون السعر لكي يحصلوا على عدد أكبر من العملاء للقيام بالعملية.

يجب ان نذكر ان الجراحون الذين حققوا الشهرة من التلفاز أو عن طريق وسائل التواصل أو من العمل مع أحد المشاهير، سوف يفرضون رسوما إضافية مقابل إجراء عملية زراعة الشعر في تركيا فلا تستغرب.

الاستشفاء بعد زراعة الشعر

عملية الاستشفاء بعد إجراء العملية أمر بالغ الأهمية حيث تتطلب بعض إجراءات زراعة الشعر، مثل زراعة الشعر بالشريحة على سبيل المثال، إجازة كبيرة من العمل والأدوية الخاصة والتمارين بعد العملية تصل إلى 6 أسابيع.

في الغالب يتم الإبلاغ عن هذه الطريقة كعلاج أكثر إيلاما من غيرها، أما في حالة اتباع تقنيات أكثر تطورا مثل تقنية القنوات المائلة OSL أو أقلام تشوي، فسوف تحصل على فترة استشفاء أقل بكثير من طريقة الشريحة بسبب ان الشقوق التي تحدث تكون أصغر وأدق.

نوع تقنية زراعة الشعر

سيحدد نوع التقنية التي تختارها التكلفة الإجمالية لعملية زراعة الشعر حيث تختف من عملية لأخرى، هناك نوعان من التقنيات الشهيرة للغاية لاستعادة الشعر، وهما تقنية الإقتطاف FUE والشريحة.

ولكن تقنية الاقتطاف المتطورة الدقيقة على شكل قنوات مائلة وأقلام تشوي تكون أكثر حصولا على النتائج وأقل فترة استشفاء لما لها من خبرة في تغطية أكبر وأكثر طبيعية.

جميع هذه التقنيات تتطلب طيب جراح ذو خبرة عالية للعمل مع تقنيات زراعة الشعر الحديثة بشكل صحيح.

كذلك يحدد الجراح المتمرس أفضل تقنية زراعة شعر في تركيا بما يناسب المريض وحالته وطريقة تساقط شعره.

بشكل عام تعتبر تكلفة عملية زراعة الشعر في تركيا لا تعتبر مؤشرا على كون مركز أو طبيب زراعة الشعر معتمد أو لا، لكن توجد متوسطات للتكلفة يلزم وضعها في الاعتبار لكي لا تتعرض للنصب.

ما هي أفضل تقنية لزراعة الشعر في تركيا

زراعة الشعر في تركيا

في بداية الأمر يلزم عليك أن تكون مدرك بشكل عام بكافة تقنيات زراعة الشعر في تركيا، ومميزات كل تقنية ومخاطرها ومدى صلاحيتها لحالتك لكي تتمكن من تحديد أفضل تقنية زراعة شعر في تركيا.

أكثر التقنيات شيوعا وانتشارا في تركيا، هي تقنية زراعة الشعر بالاقتطاف (FUE) وهي تقنية تعتمد على استخراج البصيلات الصالحة للزراعة مع جريب الشعرة بشكل كامل من المنطقة المانحة وغرسها في مناطق الصلع والشعر الخفيف.

خصائص تقنية القنوات المائلة OSL وتقنية أقلام تشوي

هما أحدث وأفضل التقنيات في العالم في وقتنا الحالي، حيث تعتمد المراكز في استخدام هذه التقنيات على أساس احتياجات كل مريض وطريقة تساقط شعره ونوعه.

كما يمكن أن تتنوع تقنيات العملية على حسب المريض، حيث يوجد بعض المرضى في حاجة إلى تنفيذ العملية بتقنية القنوات المائلة فقط أو بتقنية أقلام تشوي أو عن طريق استخدام كلتا التقنيتين معا.

لذلك سنتحدث عن الفرق بين تقنية القنوات المائلة وتقنية اقلام تشوي لفهم ايهما انسب لكل مريض حيث ان الفرق الاساسي بين كل تقنية يكون في طور فتح القنوات الحاضنة وزراعة البصيلات.

  • تقنية القنوات المائلة تعتمد في طريقته على زراعة الشعر على 3 مراحل وهي الاقتطاف، فتح القنوات، وزراعة البصيلات.
  • بينما تقنية أقلام تشوي تقوم بزراعة الشعر المباشرة على مرحلتين وهما الاقتطاف، ثم الزراعة المباشرة.
  • تختص تقنية القنوات المائلة على طريقة مميزة لفتح القنوات الحاضنة للبصيلات في المنطقة التي تعاني من الصلع.
  • ولكن تقنية أقلام تشوي تعتمد على فتح هذه القنوات باستخدام أقلام الزراعة خاصة ثم غرس البصيلات بصفة مباشرة في منطقة الصلع والشعر الخفيف.
  • الحلاقة غير مطلوبة في تقنية أقلام تشوي، بينما تكون ضرورية في تقنية القنوات المائلة.
  • لا تختلف فترة الاستشفاء والتعافي كثيرا بين كلتا التقنيتان، لأن كلتاهما لا تمثل ندوب كبيرة لفروة الرأس.

الحالات التي يمكن استخدام الطريقتين عليهم وذلك بحسب اختيار الجراح:

  •  حالات الصلع والتي لا تتطلب زرع عدد كبير من البصيلات في المنطقة المستقبلة.
  • في حالة زراعة الحواجب والشارب واللحية.
  • عمليات تصغير الجبهة أو تقديم خط الجبهة بزراعة الشعر.
  • حالات الشعر الخفيفة من الأمام لتغطية فراغات الشعر.

متى تكون تقنية القنوات المائلة OSL لزراعة الشعر الخيار الأفضل ولماذا؟

تعتمد تقنية القنوات المائلة على مهارة الجراح بشكل أساسي ومدى خبرته في استخدام الأدوات وتدريبه المكثف على استعمالها.

تعمل تلك التقنية على حساب عمق البصيلات وزاوية نموها واتجاه نمو الشعر المزروع، ولكنها تتطلب خبرة عالية من قبل الجراح قبل أي شيء.

كذلك معرفة الجراح بكافة الجوانب التشريحية لفروة الرأس تمكنه من فهم كيفية استخدام الأدوات الخاصة للغاية.

كذلك تكون زراعة عدد بصيلات كبير أسهل مع تقنية القنوات المائلة التي تعد أفضل تقنية توزيع البصيلات في مساحات واسعة من فروة الرأس.

كما تقلل تلك التقنية من مساحة الندوب التي تحدث بسبب الشقوق التي يقوم الطبيب بعملها أثناء فتح القنوات وبالتالي تكون فترة الاستشفاء أقل.

الرعاية والمتابعة المستمرة شرط يجب توفر لتحصل على تجربة زراعة شعر ناجحة

لا تنتهي عملية زراعة الشعر بعد الانتهاء من زراعة البصيلات في فروة رأس المريض، ولكن يلزم أن تبدأ العملية بشكل مختلف بعد الانتهاء من الإجراء الجراحي نفسه.

الرعاية والمتابعة المستمرة تعد من أهم المقومات التي يجب توافرها في مكان زراعة الشعر الذي تقصده في 2021 لكي تصبح العملية ناجحة بشكل مرضي.

مرحلة المتابعة تبدأ بشكل فعلي بعد عملية زراعة الشعر في تركيا مباشرة، حيث يلزم على الجراح الذي قام بالعملية أن يقوم بتوعية المريض واعطاءه التعليمات اللازم اتباعها.

واخباره كذلك بجميع الجوانب الصحية والإجرائية التي يلزم اتباعها بعد العملية وخاصة في أول أسبوعين.

يجب أن يتواصل الطبيب الجراح مع المريض بشكل يضمن له الحصول على نتائج نهائية ناجحة بشكل كامل دون الخضوع لأي مضاعفات أو مخاطر تهدد من سلامة المريض.

يجب عليك أن تنظر المراكز التي تهتم بأمور المتابعة بعد الجراحة حيث أنها عامل أساسي لنجاح تلك العملية حتى ظهور هذه النتائج النهائية بعد العام الأول من إجراء العملية.

بشكل عام يجب عليك التأكد من أن المركز الذي تذهب إليه لإجراء عملية زراعة الشعر يقوم بالمتابعة المستمرة لحالتك وتطوراتها حتى اكتمال النتائج النهائية.

كيفية حساب عدد البصيلات اللازمة للزراعة ؟

زراعة الشعر في تركيا

حساب البصيلات التي يحتاج إليها المريض لزراعة الشعر في تركيا تعتمد على العديد من العوامل الهامة التي ينبغي على المريض أن يكون على دراية كاملة بها قبل إجراء العملية، حيث أن معرفة حساب عدد بصيلات الشعر يساعد بنسبة كبيرة على تحديد التكلفة الكاملة لزراعة الشعر في تركيا، وهذه التكلفة تعتمد على تحديد عدد بصيلات الشعر الصالحة لعمل عملية زراعة الشعر وفقاً لعدد معين من المعايير والتي تتمثل في:

  • كثافة الشعر في المنطقة المانحة
  • المقياس العام لعدد الشعرات التي تنبت من كل بصيلة شعر قد تتفاوت من واحد الى أربع شعرات لكل وحدة زراعة.
  • مهارة الطبيب في تحديد توزيع بصيلات الشعر المستخرجة من المنطقة المانحة.
  • تحديد المسافات بين بصيلات الشعر المستخرجة والبصيلات التي يتم تركها.
  • تحديد مدى كفاءة توزيع البصيلات في المنطقة التي تعاني من الصلع.

ولابد من تحقيق التوازن بين بصيلات الشعر المستخرجة وبصيلات الشعر المتراكمة في المنطقة المانحة، كما يمكن تحديد حساب عدد بصيلات الشعر التي يمكن استخراجها بحوالي 4000-4500 بصيلة في معظم الأحيان، وإذا صادفت طبيب واخبرك بأرقام أكبر من ذلك مثل زراعة 8000 بصيلة أو أكثر فإنه يخدعك لأن هذا الامر غير صحيح نهائياً.

وبعد الانتهاء من عمل استخراج بصيلات الشعر من المنطقة المانحة، تستطيع إخبار الطبيب أنك تريد حساب عدد بصيلات الشعر التي تم اقتطافها، وتأتي الخطوة التالية وهي توزيع بصيلات الشعر المستخرجة على حاضنات من نسيج خاص، حيث أن كل قطعه يوجد بها صفوف أفقية ورأسية، ومن خلال ضرب عدد بصيلات الشعر المستخرجة من الصف الأفقي × عدد بصيلات الصف الرأسي، تحصل على عدد بصيلات الشعر في كل قطعة.

وعموماً يوجد في الصف الأفقي من حوالي 25 بصيلة × 12 بصيلة للصف الرأسي، ليصل إجمالي عدد بصيلات الشعر في القطعة الواحدة إلى 300 بصيلة، وعدد القطع × بويصلتان لكل قطعة يعطيك العدد الإجمالي للبصيلات التي سوف تحصل عليها في النهاية.

إقرأ أيضًا: