Add Question

إذا تم زراعة الشعر في مناطق متفرقة، هل تتلف الجذور الموجودة ؟

إذا تم زراعة الشعر في مناطق متفرقة، هل تتلف الجذور الموجودة ؟

هناك العديد من التساؤلات من الأشخاص حول زراعة الشعر في مناطق متفرقة، حيث أن عمليات زراعة الشعر أصبحت حالياً هي الحل الأمثل للقضاء على الصلع والتخلص من جميع مشاكل تساقط الشعر.

 حيث أن الشخص الذي يكون لديه صلع وراثي ويمتلك كثافة شعر مناسبة في المنطقة المانحة او مؤخرة الرأس، فهذا الأمر يعتبر مؤشر رائع بالنسبة له لأنه يؤهله لإجراء العملية بنجاح مؤكد، حيث أن الجراح يقوم بالالتقاط الشعر من المنطقة المانحة وغرسه في المنطقة المستقبلية.

حيث أن جميع تقنيات عمليات زراعة الشعر تعد واحدة من الحلول الطبية المتقدمة التي حققت طفرة كبيرة في مجال التجميل، وسوف نبين لكم إذا تم زراعة الشعر في مناطق متفرقة، هل تتلف الجذور الموجودة أم لا من خلال التعرف على أهم التقنيات التي تستخدم في زراعة الشعر وما هي حالات الفشل التي يمكن أن تحدث في مثل هذه العمليات.

إجراءات زراعة الشعر والتقنيات المستخدمة

طريقة الاقتطاف FUE التي لا تترك أي ندبة

نتعرف معكم من خلال موقع أوزيل هير على الإجراءات التي يتم استخدامها في عمليات زراعة الشعر، حيث أن تقنية الإقتطاف من أهم التقنيات التي يتم استخدامها في زراعة الشعر لأنها لا تترك ندبات في فروة الرأس بعد العملية.

حيث أنه عند زراعة الشعر في مناطق متفرقة تؤخذ بصيلتها واحدة تلو الأخرى ويتم غرسها في المناطق التي يوجد بها صلع أو التي تعاني من نقص الشعر، حيث أن أكثر ميزة تتميز بها هذه التقنية أن الثقوب الصغيرة التي خلفتها لا تحتاج إلى خياطة فهي تلتئم بشكل طبيعي بعد أيام قليلة من إجراء العملية والجهاز الذي يستخدم في هذه التقنية يكون “ثقب” 0.8 مم إلى 1 مم حيث انه يقوم باستخراج وحدات البصيلات الفردية بطريقة مباشرة من فروة رأس المريض.

طريقة الشريحة FUT التي قد تترك ندبة خفيفة في الجزء الخلفي من الرأس بنجاح

وهذه الطريقة يتم من خلالها أخذ شريط جلدي يحتوي على كمية الشعر التي يمكن زراعتها من المنطقة المانحة ويتم غلق المكان الذي أخذ منه الشريط الجلدي وبعدها تتم خياطة المكان بغرز صغيرة الحجم، حيث أن الشريط يكون مقسم إلى ترقيع صغير من وحدات فردية تكون عبارة عن جريبات يوجد في كل واحدة منهم من واحد إلى أربع شعيرات.

تقنية الاقتطاف الدقيق Nano FUE

هذه التقنية من أكثر التقنيات التي ينتج عنها زراعة شعر كثيفة وبشكل طبيعي، حيث يتم فيها التعامل بأداة مصممة لاستخراج وحدات بصيلات الشعر بدقة عالية، ولذا فهي تعطي نتائج جمالية طبيعية.

تقنية زراعة الشعر السفير

وهذه التقنية لابد من اجرائها علي يد طبيب مختص في هذا النوع من التقنيات، حيث أن تأثيرها يُعد كبير من ناحية زراعة الشعر في مناطق متفرقة، فهي تعطي كثافة كبير لِزوايا واتجاهات نمو الشعر الجديد، ويرجع السبب وراء ذلك أن عملية فتح القنوات في المنطقة المصابة بالصلع تتم بدقة كبيرة من خلالها، وهذه الخطوة من أهم الخطوات لنجاح عملية زراعة الشعر.

مع وجود جميع تلك التقنيات ما الذي قد تسبب في تلف الجذور أو فشل عملية زراعة الشعر ؟

في اعتقاد البعض أن الشخص الذي يعاني من الصلع يستطيع إجراء جراحة لِزراعة الشعر ويتخلص من هذه المشكلة بكل سهولة، ولكن هناك بعض الموانع التي تتسبب في منع بعض الأشخاص من إجراء هذه العملية.

وهذه الأشياء تظهر اثناء عمل الفحوصات اللازمة قبل إجراء العملية، ومنها فحص حالة الشعر جيداً ومعرفة أسباب الصلع وايضاً معرفة سبب تساقط الشعر لأنه من الممكن أن تكون المشكلة سببها مرض جلدي معين مثل مرض الثعلبة وغيرها من الأمراض الجلدية المزمنة التي تؤثر على فروة الرأس، حيث أنه من الممكن أن يتساقط الشعر الجديد بعد إجراء العملية بسبب أحد هذه الأمراض، كما أن هناك أسباب أخرى قد تؤثر على نجاح العملية وتؤدي إلى فشلها ومنها ما يلي:

  • اختيار جراح ليس لديه خبرة كافية في عمليات زراعة الشعر.
  • الإهمال في رعاية فروة الرأس من بعد اجراء العملية.
  • عدم عمل الفحوصات اللازمة قبل إجراء العملية.
  • اختيار مركز زراعة غير آمن.

من أكثر الأخطاء التي يقع فيها الأطباء الأقل خبرة عند إجراء عمليات زراعة الشعر هي عدم التأكد من أمان المنطقة المانحة، واستخراج بصيلات الشعر بطريقة غير سليمة، فإن هذا الأمر يؤدي في النهاية إلى ظهور نتائج سلبية بعد إجراء العملية، حيث أن البصيلات الغير صالحة التي تم استخراجها بطريقة غير صحيحة ستسقط بعد إجراء العملية ولا يظهر أي نمو للشعر الجديد مع مرور الوقت.

إقرأ أيضًا: